الجمعة 14 يونيو 2024 الموافق 08 ذو الحجة 1445
ads
ads

العميد حسام صلاح يكتب : مصر والإمارات عصب الأمة .

الخميس 13/أغسطس/2020 - 11:59 ص
دبي اليوم
طباعة
مصر والإمارات عصب الأمة من عهد زايد الخير لعصر السيسى صانع المعجزات . المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي تعجز أى كلمات لوصف تاريخ عظيم شيدته بحكمتك وحبك للخير حيث قفزت بالإمارات العربية المتحدة إلى عنان السماء إقتصاد جاذب للعالم أجمع و دولة لها السبق والريادة فى شتى المجالات ،قدمت الخير للعالم أجمع زرعت فحصدت إلى أن فاضت روحك الكريمة الى بارئها تاركاً حب فى قلوب الجميع حتى الأعداء وقفوا إجلالا وإحتراماً لما حققت بأرض الواقع الذى كان بالماضى حلم مستحيل المنال فاليوم تتحدث الإمارات العربية عن نفسها بالتطور فى كل المجالات رحمك الله وطيب المولى ثراك وبعد الرحيل وجدنا أولادك يكملوا ما شيدت ويطوروا بعلمهم وإستفادتهم من وجودهم تحت رعايتك بكنف حكيم وعظيم العرب فساروا على الدرب مسخرين علمهم وحنكتهم ليكملوا ما شرعت بتأسيسه وبناء الإنسان بعظمة وحب ووفاء لوطن عشقه مصر والمصريون .فمدينه الشيخ زايد وكثير من المشروعات تروى قصة عشقكم آل زايد لمصر وعشقاً لوطن نحترمه ونتمنى له كل الخير واليوم يحكم مصر الجينيرال السيسى قاهر الإخوان والبطل الذى حمى الدولة المدنية من أطماع الهمج والغير مسلمين الذين أرادوا إستعباد أوطاننا العربية وترهيب الشعوب بالقتل والنهب فالشراكة بين المحروسه والإمارات العربيه المتحدة تقف بالمرصاد لكل خائن عميل وتداعيات الأحداث الأخيره من مطامع العدو التركى بدعم من حكومة قطر ما هي إلا تقزمهم أمام عمالقة الوطن العربي بقيادة الشقيقتين .حمى الله زعيم مصر وسمو الشيخ محمد بن زايد وكل حكام الإمارات العربيه المتحدة .وإلى مزيدا من التلاحم والتوأمة بين البلدين العزيزتين وكل حكام العرب الدرع الواقى للخليج والوطن العربي . القادم أكثرتميزاً إن شاء الله وسنري جيش واحد عربي درعاً للإسلام والبلدان العربية .ستمر الأزمات ونحن تحت راياتكم فى عزة وفخر وما قدمه زايد الخير رحمه الله وطيب ثراه وأولاده سيحفظ الله جل جلاله مصر والإمارات والسعوديه وكل بلادنا العربيه .تحيه إجلال وتقدير بكل فخر بشعب مصر بقيادة القائد البطل عبد الفتاح السيسى رئيس مصر ومنقذها .تحيه إجلال لجيش مصر وكل الجيوش العربيةالمخلصة .الشراكة بين الشقيقتين مصر والإمارات توأمة منذ عصر زايد الخير إلى اليوم وجاءت إتفاقية الشراكة الإستراتيجية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية في مجال التحديث الحكومي لتترجم رؤية قيادتي البلدين في بلورة نموذج عربي مشترك وملهم للعمل الحكومي وفقا لأفضل المعايير العالمية. وفي أبريل 2018 دشنت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية شراكة استراتيجية لتطوير الأداء الحكومي في مصر بما يسهم في تحقيق استراتيجية مصر 2030 وشملت مجالات الشراكة الإستراتيجية بين البلدين أربعة محاور رئيسية.. تضمن المحور الأول الأداء والتميز الحكومي عبر تطبيق منظومة التميز الحكومي العالمي وتوفير الدعم لعقد أول مؤتمر للتميز الحكومي بجمهورية مصر العربية والعمل على تصميم نظام متابعة وقياس مؤشرات الأداء في منظومة العمل الحكومي المصرية بالاستناد إلى التجربة الإماراتية المتميزة في هذا الخصوص. وركز المحور الثاني على القدرات الحكومية عبر تصميم وتقديم برامج تدريبية من خلال برنامج قيادات حكومة الإمارات لإعداد وتأهيل قيادات العمل الحكومي في المؤسسات المصرية وتوفير تدريب عملي للنخبة من الموظفين وتوفير المواد التدريبية للكفاءات المتخصصة وعقد جلسات قيادية لمتحدثين إماراتيين وورش عمل لتطوير الأفكار وصياغة الرؤى والتصورات إضافة إلى العمل على تصميم مركز اختبارات عالى المستوى للأكاديمية الوطنية للقدرات في مصر. أما المحور الثالث فتمثل في الخدمات الحكومية وشمل إنشاء أول مركز خدمات نموذجي في جمهورية مصر العربية ويتضمن تطبيق نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات الحكومية والعمل على تصميم رحلة المتعامل على غرار تلك المعتمدة في برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة بالإضافة إلى التحول الذكي بما في ذلك تطوير الخدمات الذكية وتطوير خدمات الموارد البشرية لموظفي الحكومة. وتضمن المحور الرابع المسرعات الحكومية وإنشاء أول مسرعات حكومية مصرية بالتعاون مع حكومة الإمارات والتي تسعى إلى مواجهة التحديات الرئيسية في العمل الحكومي التي قد تبطئ من وتيرة الإنجاز بغية تحقيق المستهدفات في مدة زمنية قصيرة بحيث تسهم هذه المسرعات في تسريع إنجاز المشاريع والقوانين وتطبيق السياسات وإرساء ثقافة الابتكار والريادة في العمل الحكومي وبناء آلية عمل تكاملية بين مختلف فرق العمل الحكومية من جهة وبين الجهات الحكومية والقطاع الخاص من جهة أخرى. وتمخض عن هذه الشراكة عقد برامج تدريبية لبناء قدرات الموظفين الحكوميين المصريين وذلك لتعزيز القدرات الحكومية وبناء كوادر مستقبلية قادرة على إحداث فرق في العمل الحكومي وتحسين مستوى الإجراءات والمعاملات بما يسهم في تحقيق أهداف رؤية مصر 2032 وبناء على رغبة الحكومة المصرية بتفعيل جائزة مصر للتميز الحكومي تم اعتماد تطبيق منظومة التميز الحكومي الإماراتية على فئات جائزة مصر للتميز الحكومي وفي شهر يوليو 2018 أقيمت في القاهرة فعاليات مؤتمر “مصر للتميز الحكومي 2018” الذي شكل باكورة الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في مجال تطوير العمل الحكومي وشهد المؤتمر الأول من نوعه على مدى يومين تقديم إطار عمل شامل لنقل التجربة الإماراتية الناجحة لجمهورية مصر العربية في ثلاثة محاور رئيسية هي الأداء والكفاءة والتميز الحكومي والقدرات الحكومية والخدمات الذكية وفي 31 أكتوبر من العام الجاري كرم دولة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء المصري الفائزين بجائزة مصر للتميز الحكومي في دورتها الأولى في احتفالية أقيمت خصيصا لهذا الغرض تحت رعاية فخامة عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية وبحضور وبمشاركة وفد وزاري إماراتي برئاسة معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل وشكل الحدث قصة نجاح جديدة للشراكة بين البلدين الشقيقين بما يعكس دأب وحرص دولة الإمارات على إنتاج وتبادل المعرفة وتعزيز الشراكات الهادفة إلى تطوير مسيرة العمل الحكومي على المستوى العربي والإقليمي من خلال نقل تجربتها الحكومية الرائدة إلى العديد من الدول .ومازال للحديث بقية فمعطيات العزة والفخر كثيرة ومن نجاح اللى نجاح أبناء زايد أصحاب السمو حفظكم الله جميعاً وإلى لقاء قريب بإذن الله تعالى .
ما مدى انتشار واتساع الصحافة الالكترونية بالوطن العربي ؟
ما مدى انتشار واتساع الصحافة الالكترونية بالوطن العربي ؟