الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 24 صفر 1441
ads
ads
ads

هزاع المنصوري يعود إلى الأرض في ختام رحلة تاريخية إلى محطة الفضاء الدولية

الجمعة 04/أكتوبر/2019 - 10:41 ص
دبي اليوم
صحيفة دبي اليوم
طباعة

اد هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي - في ختام الرحلة التاريخية إلى محطة الفضاء الدولية -، إلى الأرض بسلامة الله وحفظه على متن مركبة "سويوز أم أس 12" التي حملت أيضا رائدي الفضاء الأمريكي نيك هيج، والروسي أليكسي أوفشينين، وذلك عقب ثمانية أيام أجرى خلالها المنصوري مجموعة من التجارب العلمية المكثفة، حيث هبطت المركبة في منطقة سهلية جنوب شرق مدينة جيزكازجان في كاراغندا، وسط كازاخستان، في تمام الساعة الثانية و59 دقيقة من بعد ظهر اليوم الخميس.

وكشف مركز محمد بن راشد للفضاء عن تفاصيل رحلة العودة والتي بدأت بإغلاق مدخل مركبة "سويوز أم أس 12" في تمام الساعة الثامنة والثلث بتوقيت دولة الإمارات من صباح يوم الخميس 3 أكتوبر؛ وبعد إجراء فحوصات التأكد من عدم وجود أي تسرب، أعطيت إشارة الجهوزية التامة، وانفصلت المركبة عن المحطة في تمام الساعة 11 و37 دقيقة صباحا، متخذة مسارها في اتجاه الأرض.

وكان في استقبال المنصوري في موقع الهبوط المهندس سالم المري، مدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء، وسعيد كرمستجي، مدير مكتب رواد الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء، إضافة إلى فريق طبي دولي متخصص؛ في حين تابع رحلة العودة إلى الأرض من مركز التحكم التابع للمحطة الأرضية لوكالة الفضاء الروسية في موسكو كل من سعادة حمد عبيد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء وسعادة يوسف حمد الشيباني، مدير عام المركز بالإضافة الى عدد من أعضاء فريق المركز.

وتم نقل رواد الفضاء فور هبوطهم لإجراء الفحوصات اللازمة وفق الإجراءات المتبعة مع الرواد لدى عودتهم من الفضاء، وبعد انتقال الرائدين أليكسي أوفشينين وهزاع المنصوري إلى مركز يوري غاغارين لتدريب رواد الفضاء في مدينة النجوم، في موسكو، قامت الدكتورة حنان السويدي، بمعاينة هزاع المنصوري للتأكد من حالته الصحية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة حمد عبيد المنصوري.. " اليوم وبكل فخر نستقبل سفير الإمارات في الفضاء، هزاع المنصوري، عائدا إلى الأرض حاملا نتائج تجارب علمية مهمة للبشرية والمجتمع الدولي، أجراها على متن محطة الفضاء الدولية؛ ليفتح الطريق أمام الشباب العربي لآمال وأحلام جديدة في هذا القطاع".

وأضاف.. " اليوم نحقق نقلة تاريخية في قطاع الفضاء باكتمال قصة نجاح جديدة لدولة الإمارات، انطلق خلالها أحد أبنائها حاملا معه "طموح زايد" وعلم الدولة ليرتفع عاليا بين نجوم السماء. المنصوري اليوم نموذج يحتذى به ليس لشباب الإمارات فحسب، وإنما للشباب العربي جميعا وقدوة تنير الطريق أمام الأجيال القادمة".

من جانبه، قال سعادة يوسف حمد الشيباني.. " نعيش اليوم لحظات تاريخية مضيئة في الإمارات، بعودة أول رائد فضاء إماراتي، بحمد الله، سالما إلى الأرض، ونثبت أننا قادرون على تحويل أحلامنا إلى واقع؛ ليس هذا فحسب بل قادرون على إحياء النهضة الحضارية بالعالم العربي، ونؤكد أنه لا حدود لطموحات وتطلعات أبناء الإمارات في أي زمان ومكان".

ما مدى انتشار واتساع الصحافة الالكترونية بالوطن العربي ؟
ما مدى انتشار واتساع الصحافة الالكترونية بالوطن العربي ؟
ads
adsads
ads